۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞
زائرنا العزيز أسرة منتدى دعوة الإسلامي ترحب بك وتتمنى لك الاستفاده الكامله وندعوك أن تكون أحد أفراد أسرتنا الصغيرة المتواضعة عسى الله أن ينفعنا بما لديكم من علم ومعرفة
وتفضل بقبول فائق التحية والتقدير

۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞

۞ منتدى دعوة الإسلامي ۞
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نوادر الزاهدين و قصص الصالحين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smsma
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1532
العمر : 44
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: نوادر الزاهدين و قصص الصالحين   الجمعة أكتوبر 30, 2009 2:16 pm

السلام عليكم اخوانى و اخواتى
اليكم بعض قصص الزاهدين والصالحين
قال تعالى: "ان الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة واجر كبير"

قيل لابى بكر المسكى : انا نشم منك رائحة المسك مع الدوام فما سببه؟ فقال: والله لى سنين عديدة لم استعمل المسك ولكن سبب ذلك ان امرأة احتالت على حتى ادخلتنى دارها واغلقت دونى الابواب وراودتنى عن نفسى(اى:ارادت فعل الفاحشة معى) فتحيرت فى امرى فضاقت بى الحيل فقلت لها: ان لى حاجة الى الطهارة فأمرت جارية لها ان تمضى بى الى بيت الراحة(الحمام)
ففعلت فلما دخلت الحمام اخذت الغائط والقيته على جميع جسمى ثم رجعت اليها وانا على تلك الحالة فلما رأتنى دهشت ثم امرت بأخراجى فمضيت واغتسلت فلما كان تلك الليلة رأيت فى المنام قائلا يقول لى:فعلت ما لم يفعلهاحد غيرك لاطيبن ريحك فى الدنيا والاخرة فأصبحت والمسك يفوح منى واستمر ذلك الى الان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smsma
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1532
العمر : 44
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوادر الزاهدين و قصص الصالحين   الجمعة أكتوبر 30, 2009 2:18 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى:* انما يتقبل الله من المتقين *..

كان عبد الله بن المبارك يحج سنة ويغزو سنة فلما كانت السنة التى يحج فيها خرج بخمسمائة دينار الى موقف الجمال ليشترى جملا فرأى امرأة على بعض الطريق نتنف ريش بطة فتقدم اليها وسألها ماذا تفعلين؟ فقالت: يرحمك الله انا امرأة علوية ولى اربع بنات مات ابوهن من قريب وهذا اليوم الرابع ما اكلن شيئا وقد حلت لنا الميتة فأخذت هذه البطة اصلحها واحملها الى بناتى فقال عبد الله فى نفسه : ويحك يا ابن المبارك اين انت من هذه؟ فأعطاها عبد الله الدنانير التى كانت معه ورجع عبد الله الى بيته ولم يحج هذه السنة وقعد فى بيته حتى انتهى الناس من مناسك الحج وعادوا الى ديارهم فخرج عبد الله يتلقى جيرانه واصحابه فصار يقول الى كل واحد منهم : قبل الله حجتك وشكر سعيك فقالوا لعبد الله : وانت قبل الله حجتك وشكر سعيك انا قد اجتمعنا معك فى مكان كذا وكذا (اى اثناء تأدية مناسك الحج) واكثر الناس القول فى ذلك فبات عبد الله مفكرا فى ذلك فرأى عبد الله النبى فى المنام وهو يقول : يا عبد الله لا تتعجب فأنك اغثت ملهوفا فسألت الله عز وجل ان يخلق على صورتك ملكا يحج عنك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smsma
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1532
العمر : 44
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوادر الزاهدين و قصص الصالحين   الجمعة أكتوبر 30, 2009 2:23 pm

اللهم احشرنى فى حواصل الطير

يقول ابو قدامة احد قادة المسلمين فى غزواتهم ضد الروم : كنت اميرا فدعوت الى الجهاد فى سبيل الله فجأت امرأة بورقة وصرة ففضضت الورقة لاقرأها وانظر ما فيها فأذا فى تلك الورقة: بسم الله الرحمن الرحيم من امة الله المسلمة الى امير جيش المسلمين سلام الله عليك اما بعد: فأنك دعوتنا الى الجهاد ولا مقدرة لى على الجهاد فى سبيل الله وهذه الصرة فيها ضفيرتى فخذها قيضا لفرسك لعل الله يكتب بها لى شيئا من ثواب المجاهدين .. يقول ابو قدامة: فشكرت الله على ذلك .. فلما واجهنا العدو ابصرت صبيا حدثا ظننت انه ليس اهلا للقتال لصغر سنه فزجرته رحمة به فقال الصبى: كيف تأمرنى بالرجوع وقد قال الله تعالى:*انفروا خفافا وثقالا* قال ابو قدامة: فتركته ثم اقبل على وقال: اقرضنى ثلاثة سهام فقلت له وانا معجب به ومشفق عليه : انى مقرضك ما تريد بشرط ان تشفع لى ان من الله عليك بالشهادة فقال الغلام: نعم ان شاء الله فأقبل الغلام على العدو صريعا فى سبيل الله فأقبلت عليه وقلت له هل تريد طعاما او شرابا؟ فقال: لا انى احمد الله على ما صرت اليه ولكن لى اليك حاجة فقلت له: مرنى بما شئت فقال وهو يلفظ انفاسه الاخيرة: اقرىء امى منى السلام ثم ادفع اليها متاعى فقلت: ومن امك ايها ايها الشاب؟ قال:امى هى التى اعطتك شعرها ليكون قيدا لفرسك حين عجزت ان تقاتل بنفسها فى سبيل الله فقلت: بارك الله فيكم من ال بيت ثم فارق الغلام الحياة. فقمت نحوه بما يجب فلما دفنته لفظته الارض فعاودت دفنه مرة اخرى فلفظته الارض ايضا فأعمقت له فى الحفر ثم دفنته فلفظته الارض مرة ثالثة؟ فقلت لعله خرج بغير رضاء امه فصليت ركعتين ودعوت الله ان يكشف لى عن امر هذا الغلام فسمعت من يقول لى: يا ابا قدامة دع عنك ولى الله فتركت الغلام وشأنه وعلمت ان له مع الله حال وبينما نحن كذلك اذ بطير قد اقبل فأكل الغلام فتعجبت كثيرا ثم رجعت الى امه تنفيذا لوصيته فلما رأتنى امه قالت: ما وراءك يا ابا قدامة هل جئتنى معزيا ام مهنئا؟ قال لها : وما معنى ذلك ؟ فقالت: ان كان ابنى قد مات فقد جئتنى معزيا وان كان قد قتل فى سبيل الله وظفر بالشهادة فقد جئت مهنئا ... فقصصت عليها القصة واخبرتها عن الطير وما فعلت الطيرفقالت: لقد استجاب الله تعالى دعاه فقلت لها وما ذاك فقالت:انه كان يدعو الله فى صلواته وخلواته ويقول فى صباحه ومسائه:
اللهم احشرنى فى حواصل الطير
يقول ابو قدامة: فانصرفت عنها وعلمت لماذا كتب الله لنا النصر على الاعداء...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوادر الزاهدين و قصص الصالحين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞ :: منوعات اسلامية :: 
۝ قصص إسلامية ۝
-
انتقل الى: