۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞
زائرنا العزيز أسرة منتدى دعوة الإسلامي ترحب بك وتتمنى لك الاستفاده الكامله وندعوك أن تكون أحد أفراد أسرتنا الصغيرة المتواضعة عسى الله أن ينفعنا بما لديكم من علم ومعرفة
وتفضل بقبول فائق التحية والتقدير

۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞

۞ منتدى دعوة الإسلامي ۞
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه من قصص حدائق الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسماء
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 55
العمر : 28
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 24/08/2009

مُساهمةموضوع: قصه من قصص حدائق الموت   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:38 pm

ذكر ابن كثير.....ان عمر بن الخطاب رضى الله عنه بعث جيشا لحرب الروم وكان من ضمن هذا الجيش
شاب من الصحابه ...هو عبدالله بن حذافه رضى الله عنه ...وطال القتال بين المسلمين والروم
وعجب قيصر ملك الروم من ثبات المسلمين ... وجرأتهم على الموت ...فامر ان يحضر بين يديه اسير من المسلمين
فجاءوا بعبد الله بعبد الله بن حذافه يجرونه....الاغلال فى يديه ..والقيود فى قدميه فلما اوقفوه امام الملك
تحدث قبصر معه فأعجب بذكائه وفطنته...فقال له:تنصر واطلقك من الاسر .فقال عبد الله:لا
فقال قيصر:تنصر واعطيك نصف ملكى فقال:لا فقال :تنصر واعطيك نصف ملكى واشركك فى الحكم
معى...فقال عبد الله : والله لو اعطيتنى ملكك وملك ابائك ...وملك العرب والعجم على ان ارجع عن دينى طرفه عين
ما فعلت.....فغضب قيصر ..وقال اذن اقتلك ..قال : اقتلنى ...فامر قيصر به فسحب...وعلق على خشبه ..وجاء قيصر وامر الرماة ان يرموا السهام حوله ولا يصيبوه ....وهو اثناء ذلك يعرض عليه النصرانيه ....ويأبى وينتظر الموت
فلما راى قيصر اصراره امر ان يمضوا به الى الحبس ...ففكوا وثاقه ومضوا به الى الحبس
وامر ان يمنعوا عنه الطعام والشراب ....فمنعوهما ....حتى اذا كاد يهلك من الظمأ والجوع
احضروا له خمرا ولحم خنزير ...فلما راهما عبد الله قال: والله انى اعلم انى مضطر ...وان ذلك يحل لى الان فى دينى
ولكنى لا اريد ان يشمت بى الكفار ...فلم يقرب الطعام ...فاخبر قيصر بذلك ...فامر له بطعام حسن ...ثم
امر ان تدخل عليه امراة حسناء تتعرض له بالفاحشه ...فأدخلت عليه اجمل النساء ...وجعلت تتعرض له وتتزين ...
وهو معرض عنها ...وهى تتمايل امامه وتتغنج ولا يلتفت اليها فلما رات المراة ذلك خرجت وهى غضبى وهى تقول
والله لقد ادخلتمونى على رجل .....لا ادرى اهو بشر ام حجر ....وهو والله لا يدرى عنى انا انثى ام ذكر
فلما يئس قيصر ...امر بقدر من نحاس ثم اغلىفيها الزيت
ثم اوقف عبد الله بن حذافه امامها ....واحضروا احد الاسرى المسلمين موثقا بالقيةد ...حتى ألقوه فى هذا الزيت ...
وغاب جسده فى الزيت ومات وطفت عظامه تتقلب فوق الزيت وعبد الله ينظر الى العظام ...فالتفت قيصر الى عبد الله
وعرض عليه النصرانيه ..فأبى فاشتد غضب قيصر وامر ان يطرح فى القدر
فلما جروه الى القدر وشعر بحرارة النار....بكى ودمعت عيناه ففرح قيصر وقال:تنصر واعطيك وامنحك ....قال:لا
قال: اذن ما الذى ابكاك ؟....فقال عبد الله : ابكى والله لانه ليس لى الا نفس واحده
تلقى فى هذه القدر فتموت ولقد وددت والله ان لى بعدد شعر راسى نفوس كلها تموت فغى سبيل الله
مثل هذه الموته ...فقال قبصر : قبل راسى واخلى عنك؟ فقال له عبد الله وعن جميع اسارى المسلمين عندك ...قال نعم
فقبل راسه ...ثم اطلقه مع الاسرى
عجبا ""لله در هذ الصحابى >>اين نحن اليوم فى مثل هذ الثبات (ولا تموتن الا وانتم مسلمون)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه من قصص حدائق الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞ :: منوعات اسلامية :: 
۝ قصص إسلامية ۝
-
انتقل الى: