۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞
زائرنا العزيز أسرة منتدى دعوة الإسلامي ترحب بك وتتمنى لك الاستفاده الكامله وندعوك أن تكون أحد أفراد أسرتنا الصغيرة المتواضعة عسى الله أن ينفعنا بما لديكم من علم ومعرفة
وتفضل بقبول فائق التحية والتقدير

۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞

۞ منتدى دعوة الإسلامي ۞
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قيم قصة سيدنا موسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ظل القمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 582
العمر : 27
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 10:08 am

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

ان شاء الرحمن سأضع

القيم التى تناولها استاذ / عمرو خالد فى برنامجه قصص القران و هى منقوله من موقعه الرسمى
لتعم الاستفاده الجميع ان شاء الله

نبدأ بالقيمة الاولى :

الفطرة هي بذرة الحق التي غرسها الله في كل قلب بشري، هي جرس انذار في القلب، "فطرة الله التي فطر الناس عليها، لا تبديل لخلق الله". الفطرة هي الختم الذي وضعه الله في القلوب والنفوس والذي يضطرب عند السقوط في الباطل أو الظلم او الحياد عن الطريق المستقيم.
استمر خوف بني اسرائيل من بطش الفرعون طويلا قبل أن تتحرك فطرة الحق ورفض الباطل والاضطراب والغضب من الظلم، وعندها فقط اخرج الله من بينهم المنقذ، نبي الله موسى.
الفطرة إذا جهاز رباني داخل كل منا، مقياس حرارة، كلما اقترب من الحق والايمان هدأ واطمئن، وكلما رأى الظلم أو الباطل واقترب منهما غضب وتيقظ واضطرب.

فكم مرة فكرت في ايقاظ فطرتك، الفطرة السليمة التي فطرنا الله عليها، هل فكرت في أن ما فعلته بالامس او قبل قليل كان مخالفا للفطرة، هل خطر ببالك أن تلك الفتاة تعود لفطرتها ولو للحظات وربما دون وعي منها عندما تسرع لجذب طرف ثوبها القصير إلى اسفل اذا ارتفع بفعل الهواء رغم انها ارتدت القصير بكامل ارادتها. هل يدخل الانسان في صراع مع فطرته دون ان يدرك؟ أتوقظ الفطرة صاحبها ام يسعى هو لايقاظها داخله. فطرتك لا شك تلعب دورا كبيرا عندما يجتاحك شعور بالفراغ الروحي والرغبة في الارتواء بالايمان والتقرب إلى الله. عشرات المواقف والحالات التي نمر بها يكون للفطرة فيها دور حاسم في إعادتنا إلى الحق والطريق القويم.

فهيا قيم نفسك واكتشف اين انت من قيمة يقظة الفطرة.

لتحميل الحلقة
هنـــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ظل القمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 582
العمر : 27
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 10:10 am

2- قيمة العدل :

قيمة العدل تتجلي في كل مظاهر حياتنا، وقد اختار الله العدل ليكون اسما من أسمائه جل جلاله. فالظلم ظلمات يوم القيامة، ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب، يهتز لها عرش الرحمن، ويقول المولى لصحابها "وعزتي وجلالي لانصرنك ولو بعد حين". أيها الظالم ألا تخشى هذا الوعيد من الله العدل.
وقد تجلت عواقب الظلم جلية في حلقة اليوم وستتضح أكثر في الحلقات المقبلة. بنو إسرائيل ظلموا بعدما مالوا باتجاه الهكسوس المحتلين رغم أنهم جاؤوا لمصر ضيوفا ولم ينصفوا أهل مصر أمام بطش الهكسوس رغم مقدرتهم على ذلك، فدارت عليهم الدائرة وتعرضوا للظلم الشديد على يد الفراعنة الذين تفننوا في تعذيبهم وإذلالهم. ولان الفرعون طغى وظلم ذاق من الكأس ذاته، فقد ارسل الله عليه وقومه الجراد والقمل والضفادع وحول حياتهم إلى ضنك دائم بعد جحودهم بدعوة الحق التي حملها إليه موسى عليه السلام.
وليس أقوى من القصة التي وقعت في زماننا هذا و رواها لنا عمرو خالد في حلقة اليوم عن عاقبة الظلم التي دارت حول شاب مستهتر كان يقود سيارته على الطريق الصحراوي ويتباهى امام اصحابه بقدرته الهائلة على المناورة، وعندما رأى كلبا على الطريق قال لاصحابه إنه قادر على ان يدوس على قدميه دون قتله وبالفعل قام بذلك. ومرت الايام وتعطلت سيارة الشاب على أحد الطرق فنزل ليغير إطارها ومدد قدميه إلى الخلف لتأتي سيارة مسرعة فتحطم رجليه.
وللعدل والظلم أشكال شتى. فهل تعدل بحق نفسك أم أنت ظالم لها بالانجرار وراء كل شهوة ونزوة. وكم تكرر في القرآن تحذير المولى من ظلم الانسان لنفسه. هل تجادل نفسك وتحاول اقناعها بأن كبح جماحها ومخالفتها هو العدل بحقها ولمصلحتها قبل كل شيء؟ فهل تتذكر من ظلمتهم ومتى وكيف؟ حاسب نفسك الان وأبدأ برد المظالم قبل أن يأتي يوم تكون تسوية الحسابات فيه عسيرة وعملتها الوحيدة الحسنات، على قلتها، والسيئات على كثرتها. تذكر أيضا أن قطعك لرحمك ظلم وتفريقك في المعاملة بين الابناء ظلم، وتقصيرك في عملك ظلم.

فهيا قيم نفسك واكتشف أين انت من قيمة العدل.


لتحميل الحلقة
هنــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ظل القمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 582
العمر : 27
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 10:12 am

- قيمة الاخلاص :

قال الله تعالي: "واذكر في الكتاب موسى، إنه كان مخلصا وكان رسولا نبيا"، صفة عظيمة وقيمة راقية تجلت بوضوح في قصة سيدنا موسى عليه السلام ومواجهته لفرعون مصر.

الاخلاص كان أحد أهم أسلحة موسى في تأدية رسالته في ظل الظروف البالغة التعقيد والصعوبة التي احاطت بظهوره...تهديد دائم بالقتل..سكين مسلط على رقبته، ككل ذكر في بني اسرائيل، منذ الولادة.

الاخلاص هو ألا تبتغي بعملك سوى وجه الله، وان يستوى عندك اطلاع الناس على اعمالك الخيرة من عدمه، وأن يكون رضا الله اكبر همك لا رضا العباد ومديحهم. وهذه دعوة لنا جميعا للاخلاص في رمضان حتى نعود انفسنا على هذه القيمة العظيمة التي لا تقبل الاعمال إلى بها.

مدى اخلاص موسى عليه السلام يظهر جليا من خلال معرفة الظروف الحالكة التي نشأ وأرسل فيها. فهذا الفرعون الذي واجهه موسى وصفه الله في القرآن بقوله "إن فرعون علا في الارض وجعل اهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح ابنائهم ويستحيي نسائهم إنه كان من المفسدين".

فها هو فرعون قوي منتصر متأله، وحوله السحرة كمؤسسة اعلامية والكهنة كمؤسسة دينية وهامان كقوة تنفيذية، يقتل من أطفال بني اسرائيل الذكور الفا ويستحيي النساء لتختل التركيبة السكانية ويفسد في الارض دون أن يقدر بشر على الوقوف في وجهه.

فكيف تأتى لموسى بمفرده أن يقف امامه ويحدثه وينصحه ويطلب منه أن يرسل معه بني اسرائيل، إنه الاخلاص في الرسالة والهدف، ثبته به الله ليصدع بالحق في وجه كل متجبر متأله.

فما هو نصيب الاخلاص في عملك، مع زوجتك وابنائك، في معاملاتك، وفي الشارع والمنزل؟ هل تخلص في وجود رقيب من البشر فقط، أم تجعل الله عليك رقيبا؟
ما أحوجنا إلى جيل من الشباب المسلم المخلص المحب لبلاده،،، يتمكن بإخلاصه من تغيير وجه الارض.

فهيا قيم نفسك واختبر مدى قربك من قيمة الاخلاص لتكون بداية جديدة في رمضان


لتحميل الحلقة
هنـــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ظل القمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 582
العمر : 27
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 10:13 am

4- قيمة التوكل :

التوكل على الله في اعظم صوره، في قصة سيدنا موسى، وخاصة في ولادته وصبر أمه وثباتها لحمايته من القتل على يد جنود الفرعون.

معادلة التوكل سهلة وواضحة، الاخذ بالاسباب وبذل الجهد مع التوكل الكامل على الله، رب الاسباب ومسببها.

وعندما يتوكل المرء على الله لا ينظر أبدا في ميزان القوة العددية لانه وكل الوكيل لقضاء حاجاته.

فالفرق كان شاسعا بين قوة وقدرة أم موسى من ناحية، وسطوة الفرعون من ناحية أخرى. فرعون الذي لم يكن يترك طفلا ليرى النور إلا وأمر بقتله، والذي كان يبث الجواسيس في قرى بني اسرائيل ويرسل سيدات للكشف عن الحوامل ويبعث جنده في زيارات مفاجئة لم يكن يترك شيئا للصدفة ليحول دون تحقق النبؤة بميلاد طفل من بني إسرائيل يكون سببا في زوال عرشه وهلاكه.

لكن التوكل على الله عند أم موسى كان اقوى من الجبال ومن كل احتياطات الفرعون. فكانت هي أيضا تتخذ من الحيل والخطط ما تدفع به شر جنود الفرعون طوال شهور حملها.

وعندما جاء موسى إلى الحياة كان لا بد من التدخل الالهي لنصرة وتثبيت أم متوكلة بحق على الله. فأوحى الله تعالي لها: " وأوحينا إلى أم موسى أن ارضعيه، فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين".

توكل على الله ويقين بالله بلا حدود، ولذا تكون النصرة من الله حاسمة، فهل أنت متوكل على الله حق التوكل؟ هل تتخذ خطوات جديدة لتصلح حياتك؟ فكر في الاجابة وضع دائما نصب عينيك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا".

فهيا قيم نفسك لتعرف حقيقة قيمة التوكل في حياتك وتبدأ من جديد



لتحميل الحلقة
هـــــنـــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ظل القمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 582
العمر : 27
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 10:14 am

5- صفات القائد :

استكمل صفات القائد

قال الله تعالي مخاطبا موسى عليه السلام "واصطنعتك لنفسي"، وقال سبحانه "ولتصنع على عيني". جمع الله لموسى من الصفات ما أهله ليصبح قائدا عظيما فذا، صفات ما أحوجنا إلى دراستها وغرسها في أنفسنا وأبناءنا لمن يتمنى ان يصبح قائدا أو أن ينشئ ابنه على القيادة.

.... الرحمة هي أول هذه الصفات التي اجتمعت لموسى عليه السلام، فقد تربى على العطف والحنان من مصدرين في آن واحد، من أمه ومن زوجة فرعون، آسيا، فكانتا تسقيانه من حنانهما خلال إقامته في قصر الفرعون أو عندما يزور أمه في قرى بني إسرائيل.

.... التعليم المتميز حيث كان المصريون يهتمون بالعلوم ولاسيما الكيمياء والفلك والتاريخ وغيرها واستفاد موسى من وجوده في قصر الفرعون من هذا التعليم المتميز.

.... القوة البدنية: وقد قال الرسول صلي الله وعليه وسلم "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير،...".


.... النفس الحرة: فلا يمكن ان يصبح قائدا صاحب نفس ذليلة أو مستكينة، والنفس تذل بالمعصية والخنوع وخضوع العبد للعبد. وقد تربى موسى في قصر الفرعون على أن يكون حرا يتحرك كما يشاء ويفعل ما يريده.

.... النفس الشجاعة القوية: نفس تتحمل الصدمات بجلد ويقين، فهاهي زوجة الفرعون تبلغه أنها ليست أمه وأنها لا تعرف أمه الحقيقيه’ وهاهي أم موسى تكشف له أيضا وهو لا يزال صغيرا في السن، سر حياتها وأنه ابنها وتحدثه عن الاسباب التي دفعتها لفعل ما فعلت وعما اقترفه الفرعون في حق بني اسرائيل واطفالهم.

.... وجود رمز ومثل اعلى في حياته: لابد للقائد العظيم ان ينشأ على مثل أعلى يقتدي به، وهاهي أم موسى تحكي له عن سيدنا يوسف عليه السلام، جده، حتى تمهد له ليعرف أنه أيضا من بني اسرائيل وبذلك تزرع فيه الانتماء.

.... قادر على استيعاب الاحداث الكبرى، صاحب عقل وتدبر.

.... النفس المتوازنة المرنة: النفس التي توازن المكاسب والمفاسد في كل موقف ، فها هو موسى يقرر العودة إلى قصر الفرعون وترك أحضان أمه والبقاء وسط أهله وعشيرته بعد أن عرف الحقيقة لان ذلك كان في مصلحته في ذلك الوقت حتى يحصل على مزيد من العلوم وتجنبا لخطر إيذاء الفرعون له ولقومه، وبذلك يصبح موسى شخصية منفتحة قادرة على التعامل مع مختلف الثقافات والطبقات والبيئات وقادر على التعايش.

.... الانتماء لرسالة وهدف، يحيا من أجله ويسعى لتنفيذه.

.... الصحبة الصالحة: التي تعينه على الحق والقيادة السليمة، وقد من الله على موسى بأخيه هارون يؤيده وينصحه، يتعبدان سويا ويتفكران في كيفية إنقاذ بني إسرائيل.

فأين أنت أخي المسلم من صفات القائد، هيا إذهب إلى أين أنت من قيمة استكمال صفات القائد وقيم نفسك




لتحميل الحلقة
هنــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ظل القمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 582
العمر : 27
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 10:16 am

6- القدرة على اتخاذ القرار الصحيح :



القدرة على اتخاذ القرار الصحيح في الوقت الصحيح قيمة كبيرة وتفيد صاحبها في دنياه قبل أخراه. تجلت هذه القيمة في قصة موسى عليه السلام في الاختيار الصعب الذي واجهه في اللحظة الفاصلة في حياته عندما تعين عليه الاختيار بين البقاء في كنف الفرعون وحياة القصور والخدم والغنى والوجاهة، وبني إسرائيل ونصرتهم ورفع الظلم والقهر عنهم وما يستجلبه ذلك من مخاطر لا حصر لها.

يقول النبي صلي الله عليه وسلم "لا يكن أحدكم إمعة يقول: إن أحسن الناس أحسنت، وإن أساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم"، أو كما قال رسول الله.

لذا لا يمكن للمسلم أن يسير مع الركب إن كان يبغي تحقيق طموح أو الوصول لغاية، ولا يمكن له أن يتجنب اتخاذ قرار وقت الحاجة.

اختيار موسى هو الذي سيؤهله للقيادة. فبدأ يفكر ليتخذ قراره، فكر أنه من بني إسرائيل وأن رسالته رفع الظلم عن المضطهدين وأنه لن يقبل الذل والظلم على قومه. بل أنه تحرك لتخليص بني إسرائيل من المعاناة حتى قبل نبوته وكان له أتباع وأنصار.

الامر لا ينتهي عند مرحلة التصدي للاختيار، حيث تليها خطوة ضرورية تتمثل في اختبار الله لاختيارك. فالبنسبة لموسى ربما كان البعض من بني إسرائيل ينتظر أن يرى منه ما يبدد أي شكوك بأنه اختار قومه على فرعون وأن حياته كأمير في قصور الفرعون لم تعد تعنيه في شيء وأن انحيازه للحق ونصرة الضعيف لا رجعة فيه.

الاختبار تمثل في حادثة نصرته لشخص من شيعته على مصري استغاث به. ولم يتردد موسى في نصرة المظلوم لكنه أخطأ دون قصد بقتل المعتدي فطلب الغفران من الله فغفر له. فما كان من موسى إلى أن اكد اختياره وثباته فقال "رب بما انعمت علي فلن اكون ظهيرا للمجرمين".

ولنتذكر إخوتي أن الاختيار الصحيح نتيجته معية الله ونصرته.

فهيا قيم نفسك واعرف مدى قدرتك على الاختيار الصحيح



لتحميل الحلقة
هنــــــــــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ظل القمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 582
العمر : 27
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 10:18 am

7- نصرة الضعيف :

رغم أن سيدنا موسى عليه السلام خرج من مصر خائفا يترقب وتوجه إلى مدين، بالاردن حاليا، وبلغ منه الجوع والعطش مبلغه في رحلة طويلة منهكة، إلا أنه لم يتردد لحظة في نصرة الضعفاء والمحتاجين، فبمجرد أن رأى الفتاتين اللتين تنتظران السقيا توجه نحوهما وسألهما عن حاجتهما رغم حالته المزرية بعد هذه الرحلة الشاقة.

هذه القيمة جزء من السيرة الذاتية الاساسية للانبياء، من المؤهلات الواجب توافرها في كل من يقع عليهم الاختيار الالهي لحمل رسالة الحق وهداية الناس.

وفي هذا نذكر وصف السيدة خديجة، زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم، لسمات شخصيته عندما نزل من غار حراء بعد نزول جبريل بالوحي عليه وسعت لطمأنته بقولها "والله لا يخذلك الله ابدا، إنك لتصل الرحم وتكرم الضيف وتنصر الضعيف وذا الحاجة وتعيين على نوائب الدهر".

فالننصر الضعيف وذا الحاجة إن كنا نريد السير على هدي وخطى موسى ومحمد صلى الله عليهما وسلم وكل الانبياء. فالنقدم ما نستحق به دخول الجنة، فالننصر اليوم ضعيفا أو نساعد ارملة أو ننقذ طفلا من أطفال الشوارع من الضياع.

نسي موسى جوعه وعطشه وخوفه وتزاحم مع الرجال الاشداء وسقى للفتاتين، ووظف قوته البدنية لنصرة الضعيف والمحتاج، لا للشر أو التباهي.

ولنذكر دائما قول رسول الله "لان يمشي احدكم في حاجة اخيه خير له من الاعتكاف في مسجدي هذا اربعين يوما"، وقوله صلى الله وعليه وسلم "من فرج عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، والله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والاخرة". أو كما قال رسول الله.

فهيا قيم نفسك اخي الحبيب لتعرف مكانك من قيمة نصرة الضعيف من خلال وصلة أين أنت من صفة القدرة على الاختيار الصحيح.



فهيا أرو الله وأرونا منكم خيرا..



لتحميل الحلقة
هنــــــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smsma
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1532
العمر : 44
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 7:26 pm

بارك الله فيكى اختى
وجزاكى كل خير
فعلا محتاجين نعرف قيم الرسل كى نقتدى بهم
شكرا ليكى و ربنا يهدى امة الحبيب لما يحب ويرضى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ظل القمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 582
العمر : 27
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قيم قصة سيدنا موسى   الإثنين سبتمبر 14, 2009 9:33 pm


بارك الله فيكي
والاهم من معرفة هذه القيم هي العمل بها
وجزانا اياه وايكم الجنة
امـــــــــــــــــــــــــين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قيم قصة سيدنا موسى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞ :: منوعات اسلامية :: 
۝ قصص إسلامية ۝
-
انتقل الى: