۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞
زائرنا العزيز أسرة منتدى دعوة الإسلامي ترحب بك وتتمنى لك الاستفاده الكامله وندعوك أن تكون أحد أفراد أسرتنا الصغيرة المتواضعة عسى الله أن ينفعنا بما لديكم من علم ومعرفة
وتفضل بقبول فائق التحية والتقدير

۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞

۞ منتدى دعوة الإسلامي ۞
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا لو تاخر الوقت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
smsma
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1532
العمر : 44
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: ماذا لو تاخر الوقت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الإثنين سبتمبر 07, 2009 1:05 am


<tr><td height=10>
ماذا لو تاخر الوقت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
<tr><td height=10><tr><td height=10><tr><td height=10>
شائع محمد الغبيشي


الحمد لله غافر الذنب و قابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير أحمده و أشكره و أتوب إليه و أستغفره و أشهد ألا إله إلا الله و أشهد أن محمد عبد و رسوله صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم تسليماً كثيراً و بعد :
فقد ندب الله عباده إلى المسارعة بالتوبة و البعد عن التسويف فقال سبحانه : {وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ }آل عمران133

و قال عز وجل :{سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }الحديد21

قال الإمام السعدي : [أمر بالمسابقة إلى مغفرة الله ورضوانه وجنته، وذلك يكون بالسعي بأسباب المغفرة، من التوبة النصوح، والاستغفار النافع، والبعد عن الذنوب ومظانها، والمسابقة إلى رضوان الله بالعمل الصالح، والحرص على ما يرضي الله على الدوام …] .

و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم: و عن ابن عمر قال إليه مائة مرة ) رواه مسلم
النصوص السابقة تدل على وجوب المسابقة و المسارعة إلى التوبة دون تردد أو تسويف و تدارك ما بقي من العمر بالرجوع إلى الله و الفرار إليه سبحنه .

فالبدار البدار إخوة الإيمان و الفرار الفرار {فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ }الذاريات50
بادروا بالتوبة قبل الحسرة و الندامة {أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ }الزمر56
إخوة الإيمان لقد تواترت القصص و الأخبار عن أقوام بادروا بالتوبة و بعدها بساعات أو أيام إذ بهم يفارقون الحياة و يرزقون حسن الختام فما أعظم النهاية .

ماذا إخوة الإيمان لو تأخر أحدهم قليلاً ؟ ماذا لو سوف بالتوبة ؟ كيف ستكون خاتمته ؟ سيكون في عداد الهالكين و إليكم إخوة الإيمان بعض تلك القصص :

أولاً : توبة سفاح
روى أبو سعيد الخدري أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال : ( كان فيمن كان قبلكم رجل قتل تسعه وتسعين نفسا فسأل عن أعلم أهل الأرض فدل على راهب فأتاه فقال إنه قتل تسعة وتسعين نفسا فهل له من توبة فقال لا فقتله فكمل به مائة ثم سأل عن أعلم أهل الأرض فدل على رجل عالم فقال إنه قتل مائة نفس فهل له من توبة فقال نعم ومن يحول بينه وبين التوبة انطلق إلى أرض كذا وكذا فإن بها أناسا يعبدون الله فاعبد الله معهم ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء فأنطلق حتى إذا نصف الطريق أتاه الموت فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب فقالت ملائكة الرحمة جاء تائبا مقبلا بقلبه إلى الله وقالت ملائكة العذاب إنه لم يعمل خيرا قط فأتاهم ملك في صورة آدمي فجعلوه بينهم فقال قيسوا ما بين الأرضين فإلى أيتهما كان أدنى فهو له فقاسوه فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد فقبضته ملائكة الرحمة ) رواه مسلم وزاد في رواية البخاري قال قتادة قال الحسن : (فأدركه الموت فنأى بصدره نحوها فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب فأوحى الله إلى هذه أن تقربي وأوحى الله إلى هذه أن تباعدي وقال قيسوا ما بينهما فوجد إلى هذه أقرب بشبر فغفر له )

فتأمل أخي حال هذا الرجل بعد ما ارتكب من الجرم ما ارتكب لمّا عزم على التوبة إلى الله و بادر إلى سلوك طريق المستقيمين بل هاجر إليهم يحدث نفسه بصحبتهم رزقه الله حسن الختام ، كأني انظر إليه و هو يسأل الناس أيها الناس دلوني على أعلم أهل الأرض يحدث نفسه بالتوبة و الإنابة كأني به يقول : أيها الراهب نفسي تتوق إلى التوبة قد أرقتني الذنوب و عذبتني المعاصي فحياتي ضيق و شقاء و تعاسة و بلاء فهل تجد لي توبة فلما قطع عليه الأمل و ضاقت عليه الأرض بما رحبت لم يملك إلا أن كمّل به المائة كيف و قد قطع عليه حبل الأماني و حال بينه و بين الفرح والتهاني ؟ كيف و قد قنطه من رحمة الله ؟ ، و العجيب أنه عاود البحث مرة أخرى كأني به في وله المشتاق و لوعة المعذب يعود إلى الناس دلوني على أعلم أهل الأرض فلما لقي العالم و فتح له باب الرحمة و المغفرة فلا تسل عن عظيم فرحه و بالغ سروره كيف لا و قد أعطاه فسحة الأمل ؟ فها هو يتخذ القرار و ينطلق دون أن يتردد أو يشاور ها هو يحث الخطى إلى سيده و مولاه لطالما تاقت نفسه إلى ساعة الوصال كأني به يحدث نفسه و هو يحث السير : غداً التحق بركب الصالحين فأعبد الله معهم غداً أكون مع المصلين الساجدين مع الذاكرين المستغفرين ، و يقدر الله أن يدركه الموت و هو على هذه الحال فيزحف بصدره شوقاً إلى بلاد المستقيمين فشرّفه الله بهذه الخاتمة بل أصبحت قصته عبرة تروى وموعظة تحيى بها القلوب .
ماذا لو تأخر قليلاً كيف ستكون ميتته ؟ كيف ستكون خاتمته ؟ كيف سيكون مصيره في قبره و يوم حشره ؟

فهل تتخذ أخي القرار و تعلن الاستقامة على أمر الله دون تردد لتظفر بحسن الخاتمة رزقني الله و إياك حسن الختام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسام هرجة
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 2206
العمر : 39
مزاجى :
الوظيفة :
الهوايه المفضله :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماذا لو تاخر الوقت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الإثنين سبتمبر 07, 2009 1:21 pm

جزاكم الله خيراً إن شاء الله ورزقكم الله الجنة بإذنة ووفقكم إلى الخير وسدد خطاكم

________ التوقيـــع _________
[b]اذا عجبك موضوع من مواضيعي..لا تقل لي شكراً
و لكن أدعو لي (في ظهر الغيب) بالآتي.................
اللهم اغفر له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر...
اللهم بارك له في عمره .
و احسن خاتمته...
واجزه الجنة هو وأهله والمسلمين كلهم أجمعين
ولكم بالمثل إن شاء الله..........


[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://daawa.yoo7.com
 
ماذا لو تاخر الوقت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ ۞ ۞ ۞ daawa ۞ ۞ ۞ ۞ :: منوعات اسلامية :: 
۝ قصص إسلامية ۝
-
انتقل الى: